محطات_شريف_مندور المحطه (٥) Disco Fever

( Disco Fever)

بقى عندي ١٢ سنة و شغلي في البرامج التعليمية خلص من زمن و كرهني في التمثيل، و تلاشى حلم الغناء بعد البلوغ و تحول الصوت البناتي إلى صوت أجش عميق ممكن فقط يدندن أغاني عبد المطلب (لكن نفعني جدا فيما بعد) ولا يمكن طبعا أشتغل مخرج لأني لسة عيل و قررت أشتغل أي حاجة في الموسيقى زي صديقي الممثل نادر نور الدين إلي عمل فرقة (لكن نادر كان بيعزف جيتار) و فضلت أحاول لغاية ما قدرت أعمل فريق DJ (أحسن من مافيش) و كان أسمنا A.S.K-Disco Fever و دول كانوا أول حرف من أسم كل واحد في الفرقة عمرو أنسي و خالد مختار و أنا بعد ما غيرت أسمي من فرنساوي لأنجليزي و بقى بيبدأ بال S و الفريق كان رأسماله كاسيت دوبل محترم بسماعات منفصلة كان أبو عمرو جايبه من الكويت و خالد عمل خشبة عليها أربع لمبات ملونة بستارتر علشان ترعش (دي كانت اللايت سيستم بتاعنا) و أنا جبت شرايط الكاسيت الميكس اللي كنت بعملهم عند محل چيت لاين في الزمالك ، و كان الشغل نار و بيطلبونا في حفلات كتير حتى راس السنة، و كنت بدأت أنسى موضوع السينما ، لغاية و أنا عندي ١٤ سنة لما نادر كان في نادي الجزيرة و قالي انه رايح لمامته في التليفزيون.. فورا اللمبة نورت في نافوخي و قلتله "رجلي على رجلك" ، و رحت معاه.

دخلت المبنى لأول مرة بدون كارنيه أو تصريح !! ما أنا مع نادر بقى صاحب التليفزيون ، و عرفت يومها السر ، نادر متربي في المبنى من و هو طفل لأن والدته السيدة معالي الحفناوي كانت أهم معدة موسيقى في مصر. في المبنى شعرت برهبة و غربة لأني مش عارف حد و دخلت أنا و نادر أحد الأستديوهات و كانوا عارفينه طبعا ، يوميها لقيت حيطة كبيرة مدهونة أخضر و هيكل خشب شبه عربية سندريلا قال يعني سفينة فضاء ، و قعدت أنا و هو على حنب و سمعت الصوت الإلهي بيقول "يلا بلاي باك" و أشتغلت أغنية مقدمة فوازير نيللي (التمبوكة ١٩٧٩) و شفت بأم عيني الفنانة نيللي و هي بترقص مع مصمم الرقصات حسن عفيفي و هو حدث لو تعلمون عظيم. لكن الحدث الأعظم إني حفظت أغنية مقدمة الفوازير قبل رمضان بشهر و كنت بغنيها و أحفظها للناس (الهلا بلا بلا.. في الخلا حلابسة) و عرفت في رمضان أن نيللي بتقول (الهوا ملا فلا.. في الخلا ولا هسة) و حاولت أقنع نادر أننا نطلع الكونترول رووم لكن خاف بعد ما أستأذن من أنكله محمد (المخرج محمد عبد النبي) و حذره أن الحج فهمي معفرت النهاردة و طبعا كان حلمي أشوف السحر اللي بيعمله الحج فهمي بحيطة خضرة و هيكل خشب مربوط بحبل في سقف الأستوديو .... و للأسف عمري ما شفت المخرج فهمي عبد الحميد مع أن وائل فهمي أبنه بقى دفعتي و صديقي فيما بعد في معهد السينما. و فضلت سنة بذل (أو بزل) كل أصحابي و عيلتي بكلمة كروما اللي أتعلمتها و كل ما حد ينبهر بخدعة أقول بكل ثقة "دي كروما.. أنا عارف نيللي بتطير أزاي بس الموضوع صعب مش حتفهموه"

و رجع حلم الإخراج بسبب فوازير التمبوكة و إنهيار فرقة ال DJ... أصل والد عمرو خد الكاسيت قفل عليه في الدولاب و زعقلي و طردني من بيتهم علشان بشغل عمرو عن المذاكرة.

مرفق صورة من كام سنة لأول مرة تتجمع فرقة A.S.K كاملة بعد ٣٧ سنة بنتجمع إتنينات ...(خالد عاش في أبو ظبي) الله يرحمك يا عمرو يا صاحب عمري (إللي في النص)

و للي مش عارفين التمبوكا.. أهي https://youtu.be/rYxC7Zt1YSE

و إلى الحدوتة القادمة

يا ريت إللي عايز يتابع الحواديت يعمل لايك علشان أعرف أن فيه ناس مهتمة و أتشجع أكتب الحدوتة و المحطة القادمة

#محطات #شريف_مندور #مشوار #حواديت


© 2019 by Film House Egypt. 

follow us:
  • Facebook Classic
  • Twitter Classic
  • c-youtube
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now